تنصيب خلية أزمة للمتابعة و الوقاية من #فيروس_كورونةcovid_19

تطبيقا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية الرامية إلى اتخاذ جميع الإجراءات من أجل مواجهة خطر تفشي #فيروس_كورونcovid_19 مع تسخير كل الوسائل الضرورية من أجل حماية المواطنين، و عملا بتعليمة السيد الوزير الأول المتعلقة بوضع جهاز وطني لمواجهة تهديدات الفيروس التي باشرت وزارة الداخلية و الجماعات المحلية والتهيئة العمرانية تنفيذها بتكوين لجنة متعددة القطاعات للوقاية والمتابعة ومكافحة انتشار هذا الفيروس.
أشرف والي الولاية #السيد_السعيد_سعيود مساء هذا اليوم الأحد 15 مارس 2020 بقاعة إجتماعات بمقر الولاية ، على تنصيب خلية أزمة متعددة القطاعات تضم كافة أجهزة الدولة، مكلفة بالمتابعة و مكافحة الفيروس و الحد منه انتشاره .
كما أسدى السيد الوالي توجيهات إلى جميع أعضاء الخلية تقضي بالبقاء في حالة تأهب قصوى للتدخل عند الإقتضاء وتنفيذ كافة الإجراءات والتدابير التي تندرج في إطار الوقاية والحدّ من انتشار الفيروس وضمان حماية وسلامة المواطنين لاسيما من خلال :
– ضمان المداومة (24ساعة على 24 و 7 أيام/7) مع تعيين نقطة إرتكاز على مستوى ديوان الولاية .
– منع بعض الأنشطة الجماعية (الثقافية، الرياضية، العلمية و الترفيهية) التي من شأنها أن تساهم في انتشار العدوى بين الأفراد.
-الحرص على تطبيق كافة الإجراءات والتدابير الوقائية من طرف القطاعات، لاسيما التحسيس والتوعية على جميع المستويات .
هذا وستبقى الخلية مجنّدة لإطلاع الساكنة بأي مستجد يطرأ بهذا الخصوص وكذا القرارات المتخذة في هذا الإطار، حفاظا على الصحة العمومية، مع دعوة الجميع الى التحلي باليقضة واتباع الإجراءات الوقائية التي يقتضيها الوضع و تظافر جهود الجميع للحد من انتشار فيروس كورونا و على المواطنين أخذ الحيطة و الحذر